واشنطن تدعو عناصر خلق بقبول الانتقال السلمي من معسكر اشرف

اعلنت الولايات المتحدة اليوم انها تؤيد تأييدا كاملا المسار الذي وضعته الأمم المتحدة لاغلاق معسكر اشرف سلميا جنبا إلى جنب مع حلول مستدامة لسكانها السابقين.

وقال بيان نشرته السفارة الامركية اليوم الاربعاء على موقعها ان الولايات المتحدة لا تزال تشعر بالقلق إزاء الوضع في معسكر اشرف، وتحث سكان مخيم أشرف على استئناف التعاون الكامل فورا مع الحكومة العراقية وبعثة الأمم المتحدة (يونامي).

واضاف البيان ان الولايات المتحدة تحث أيضا الحكومة العراقية على تكثيف جهودها للوفاء بالتزاماتها لتوفير السلامة والأمن، والمعاملة الإنسانية للسكان.

وذكر البيان ان ما يقرب من 2000 من سكان مخيم أشرف انتقلوا الآن إلى معسكر الحرية، ولم يتحقق الإغلاق السلمي للمعسكر لكنه يحتاج إلى الصبر المتواصل والالتزام العملي. مضيفا أن العروض البناءة يجب ان تقبل بروح بناءة، وليس الرفض أو وضع شروط مسبقة للدخول في حوار. وقال ان تلك الشروط المسبقة لعمليات الترحيل الى معسكر الحرية غير ضرورية ولا لزوم لها.

ومضى البيان قائلا ان الولايات المتحدة تعلن بوضوح أن التعاون في إغلاق معسكر أشرف، يشكل عاملا رئيسيا في تحديد ما إذا كانت المنظمة لا تزال مستمرة في ماضيها العنيف أو انها ملتزمة بترك ذلك الماضي.

وقال يجب على سكان المخيم وقيادته - سواء في العراق أو في باريس – ادراك ان هذا المسار هو حل امن وإنساني لهذا الوضع. وانه لا مجال الا التنفيذ السلمي لقرار الحكومة العراقية لإغلاق المعسكر وان على الحكومة العراقية ان تتحمل المسؤولية في توفير الأمن والمعاملة الإنسانية للأفراد في معسكر أشرف.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات