واشنطن بوست: منظمة خلق كانت مليشيا صدام لقمع الشعب العراقي

 

وصفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، منظمة خلق الإرهابية الإيرانية بأنها فرقة مذهبية، مضيفة أن اشترت ضمائر الكثير من الساسة الأمريكيين من أجل دعم شطب من لائحة الإرهاب.

وقالت مراسلة نيويورك تايمز "اليزابيت روبن" التي وصلت إلى مخيم أشرف في محافظة ديالى، أن منظمة خلق تشبه حركة جيم جونز المقبورة في غايانا في سبعينيات القرن المنصرم، مضيفة ان "منظمة خلق عملت كمليشيا خاصة للرئيس العراقي السابق صدام حسين في قمع الانتفاضة الشعبانية ومشاركتها في الإبادة الجماعية ضد الأكراد.

وأوضحت مراسلة الصحيفة الأمريكية أن مريم رجوي زعيمة منظمة خلق حالياً كانت قد دعت أتباعها إلى المشاركة بقوة في قمع الثورات ضد نظام صدام. وبحسب الصحيفة التي نقلت عن رجوي قولها لأتباعها "اسحقوا الأكراد بدباباتكم واحتفظوا بالإطلاقات للحرس الثوري الإيراني".

وبحسب الصحيفة فإن هذا "الأمر أدى إلى فرار الكثير من أفراد المنظمة بسبب الجملة المقززة". فيما وصفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية منظمة خلق "بأنها زمرة شمولية ستعود لمحاربة الجميع فيما إذا وصلت للسلطة".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات