هاشمي نجاد: اختيار السعودية لرئاسة لجنة خبراء حقوق الانسان، مهزلة ونكتة تاريخية

وصف امين عام منظمة هابيليان اختيار السعودية لرئاسة لجنة خبراء حقوق الانسان بالمهزلة و النكتة التاريخية لأن هذا البلد لايحترم ابسط قواعد حقوق الانسان.

و جائت تصريحات محمد جواد هاشمي نجاد في مقابلة مع موقع صبح طوس الاخباري الايراني الذي انتقد فيها صمت المؤسسات الدولية لحقوق الانسان مقابل جريمة اعدام آية الله نمر النمر و قال: لايخفی علی أحد ان المؤسسات المعنية بحقوق الانسان تعمل علی هواها.

و انتقد هذا الخبير في مجال الجماعات الإرهابية و حقوق الانسان الدول الغربية بسبب صمتها و الإزدواجية في التعامل مع القضايا و اضاف: الدول الغربية تنتقد ايران بسبب مكافحة المجرمين و عصابات المخدرات لكن عندما يتم اعدام شخصيات لم تقترف ذنبا إلا الجهر بالعقيدة و المطالبة بالحقوق و رفع الظلم، تصمت هذه الدول.

و تسائل هاشمي نجاد عن معايير اختيار السعودية لرئاسة لجنة خبراء حقوق الانسان في الأمم المتحدة و اعتبر الحدث، مهزلة و نكتة تاريخية لأن هذا البلد لا يحترم ابسط قواعد حقوق الانسان. و تابع قائلا: في بلد لا يمكن للمرأة ان تقود السيارة ولا تكون لها مشاركة فعالة في الانتخابات و لا يستطيع الشعب من المشاركة في تقرير المصير و اتخاذ القرارات الهامة في البلاد، فكيف يمكن ان يتم اختيار هذا البلد لهذا العنوان؟

و ربط هاشمي نجاد المال السعودي و اطماع الغرب سبب الصمت عن كل الانتهاكات التي تحدث في السعودية حيث يقوم الغرب بإرتقاء مكانة السعودية في حقل حقوق الانسان لتصبح من ضمن الدول العشرة الافضل في هذا المجال !


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات