نهاية معسکر اشرف؛ نقل الوجبة الاخيرة من اعضاء زمرة خلق الإرهابية إلى بغداد

 

اعلنت قيادة شرطة ديالى عن نقل الوجبة السابعة والاخيرة من سكان معسكر اشرف الذي يقيم فيه عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة مساء اليوم السبت، الى معسكر ليبرتي المؤقت في بغداد تمهيدا لتوطينهم في بلد ثالث.

وقال المتحدث الإعلامي باسم شرطة ديالى المقدم غالب عطية لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان" السلطات الامنية واللجان المعنية بغلق ملف سكان اشرف وإخلاء سكانه الى بغداد وفق مذكرة التفاهم المبرمة بين العراق والامم المتحدة اكملت جميع الاجراءات وهيأت الحافلات والشاحنات لنقل الوجبة الاخيرة من سكان المعسكر ".

وأضاف ان" الوجبة الاخيرة تضم 680 شخصا مع الابقاء على 200 شخص من سكان المعسكر لاستكمال اجراءات بيع ممتلكات المعسكر لحساب منظمة خلق وفقا للاتفاق المبرم مع الحكومة الاتحادية و الامم المتحدة (اليونامي) ".

وبين عطية ان" عمليات التفتيش وشحن بضائع وممتلكات سكان اشرف المزمع نقلهم تجري حاليا تمهيد لاخلاء الوجبة الاخيرة من سكان اشرف مساء اليوم".

ونقلت الحكومة العراقية منذ شباط فبراير الماضي نحو 2400 شخص من اعضاء مجاهدي خلق في معسكر اشرف في محافظة ديالى إلى معسكر ليبرتي في بغداد ضمن الاتفاقية المبرمة بين العراق والأمم المتحدة تمهيدا لتوطينهم في بلد ثالث

وكانت السلطات العراقية قد قررت غلق المعسكر الذي تستقر فيه عناصر منظمة خلق الإرهابية المعارضة للنظام في إيران قبل نهاية 2011 وهو يقع في محافظة ديالى شمال شرق بغداد ويبعد نحو 80 كلم عن العاصمة العراقية بغداد .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات