نائبة عن القائمة العراقية تدافع عن مجموعة إرهابية

دافعت النائبة عن القائمة العراقية فائزة العبيدي عن زمرة مجاهدي خلق الارهابية المصنفة في لائحة الإرهاب العالمي.

العبيدي طالبت بتشکيل لجنة لحقوق الانسان للدفاع عن هذه العصابة الاجرامية دون أن تتطرق إلی جرائم زمرة خلق الإرهابية في العراق و المطالبة بدفع التعويضات لهم و تقديم الجناة إلی المحکمة.

و انتقدت هذه النائبة الحکومة العراقية بسبب قرار منع تواصل العراقيين مع هذه الزمرة الاجرامية ناسيتا ان هناک قرار يجرم التواصل مع هذه المجموعة الإرهابية في العراق و الولايات المتحدة الامريکية و کندا و فرنسا و ايران کما ان هذه الدول تعتبر منظمة خلق جماعة إرهابية و تجمد ارصدتها.

العبيدي اعتبرت ايضا ان المعارضة حق مشروع لکل دولة، دون أن تذکر شيئا عن السلاح التي تحملها منظمة خلق و استعدادها لتنفيذ هجمات إرهابية وفق تقرير محکمة کولومبيا الاتحادية في الولايات المتحدة الذي صدر قبل اقل من عامين.

و تابعت هذه النائبة قولها بإدعاء زائف حول طبيعة حضور منافقي خلق في العراق و قالت: أنهم لاجئون لدى العراق منذ عام 1980 وتحت إشراف الامم المتحدة ، دون أن تذکر ان النظام البائد جلبهم إلی العراق و دججهم بالسلاح لکي يقفوا إلی جانبه في الحرب علی ايران .

و ادعت العبيدي ان منظمة خلق لاجئة وفق اتفاقية جنيف الرابعة دون ان تعلم ان الاتفاقية لم تشمل المجموعات المسلحة و ترتبط بأيام الحرب و الاحتلال و وضع منافقي خلق يختلف تماما.

يذکر ان النائبة فائزة العبيدي في تصريح نشرتها وکالة انباء الاعلام العراقي قبل اشهر، عارضت خفض رواتب اعضاء البرلمان و طالبت بالعقوبة لمن يدعو إلی تخفيض هذه الرواتب و بعد صمت طويل و نسيان مطالب الشعب العراقي قامت هذه النائبة بالدفاع عن منظمة محظورة و إرهابية قد تسبب لها ملاحقة قضائية من قبل عوائل ضحايا زمرة خلق الإرهابية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات