نائب عراقي يدعو لطرد "مجاهدي خلق" من بلاده

دعا النائب عن التحالف الوطني محمد المسعودي، البرلمان العراقي الجديد إلى طرد عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة الذين يتواجدون في معسكر ليبرتي قرب بغداد وفق اتفاق موقع بين الأمم المتحدة وحكومة العراق عام 2013.

وقال النائب المسعودي في تصريح أورده المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي: "لابد للبرلمان الجديد أن يضع في أولوياته ملف منظمة مجاهدي خلق الارهابية، واتخاذ قرارا ت حازمة تعمل على طردهم وتطهير أراضينا من تواجدهم".

وأضاف النائب الشيعي أن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية جماعة إرهابية وشاركت بالعديد من جرائم الإبادة التي ارتكبها النظام السابق ضد الشعب العراقي، مشيراً إلى أن: "الدورة البرلمانية السابقة تأخرت في اتخاذ القرارات، التي من شأنها طرد هذه المنظمة الارهابية بصورة نهائية من العراق".

وكان معسكر أشرف الذي يقع على بعد 60 كم شمال بعقوبة في ناحية العظيم، مقرا لجماعة خلق الإيرانية على امتداد عقدين من الزمن. وفي عام 2013 نقل جميع عناصر تنظيم منظمة خلق من معسكر أشرف في ديالى الى معسكر ليبرتي في العاصمة بغداد، حيث تمكنت القوات الامنية من نقل 2400 عنصر الى العاصمة تحت إشراف الأمم المتحدة.

ويتهم شيعة العراق المنظمة الإيرانية بالتورط في قمعها للاحتجاجات التي قادها شيعة العراق ضد نظام صدام عام 1991، فيما يتهم الأكراد في الشمال المنظمة أيضاً بقمعها للشعب الكردي خلال فترة مواجهتهم مع نظام صدام حسين.

وبعد دخول القوات الأمريكية للعراق 2003، قامت واشنطن بشطب مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الإرهابية بعد تخليها عن السلاح مقابل أن تؤمن الولايات المتحدة الحماية للحركة.

وتعد مجاهدي خلق أكبر وأنشط حركة معارضة إيرانية. وتأسست المنظمة في العام 1965 على أيدي مثقفين إيرانيين أكاديميين بهدف إسقاط نظام الشاه.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات