موجة جديدة من الانشقاقات داخل زمرة خلق الإرهابية

 

اعلنت مصادر عراقية مطلعة عن هروب اثنان من عناصر زمرة مجاهدي خلق الإرهابية قبل أيام من معسکر الحرية (ليبرتي) القريب من مطار بغداد الدولي في ظاهرة تشير إلی ازدياد عدد الاعضاء المنشقين.

و افاد مراسل موقع هابيليان نقلا عن مصادر في بغداد ان اثنان من اعضاء زمرة منافقي خلق الإرهابية هما " توفيق سليماني " و " جلال نک بور " سلما انفسهم إلی قوات الشرطة العراقية المستقرة في بوابة معسکر الحرية صباح يوم الاثنين الماضي.

المصادر العراقية تحدثت ايضا عن انشقاق و هروب شخص آخر من اعضاء الزمرة من نفس المعسکر يدعی " محمد حمادي " مساء الاثنين.

الضغوطات النفسية المدمرة، الوعود الکاذبة المقدمة من قبل قيادات منافقي خلق، المستقبل الغامض و .. من أهم اسباب هروب هؤلاء المنشقين کما صرحوا في التحقيقات.

يذکر ان عدد الهاربين و المنشقين عن زمرة خلق وصل إلی 13 شخصا خلال الاسابيع الثلاث الماضية.

علی صعيد اخر اعلن قائممقام قضاء الخالص في محافظة ديالی العراقية ان اهالي القضاء رفعوا 378 دعوی قضائية ضد منظمة خلق الإرهابية، مؤکدا ان اغلبها تتعلق بقتل آلاف العراقيين خلال السنوات الماضية و 86 منها تعود إلی مشارکة الزمرة في قمع الانتفاضة الشعبانية.

و دعا خدران القضاء العراقي إلی الاسراع في البت بالدعاوي القضائية و اصدار اقرارات العادلة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات