مواطنون في ديالى يؤيدون ترحيل جماعة خلق خارج العراق

 

أبدى مواطنون في ديالى تأييدهم لعملية اخلاء معسكر اشرف وترحيل سكانه الى بغداد من اجل ترحيلهم خارج العراق.

ويقول المواطن عباس جليل، من سكنة قرية ابو تمر شمال قضاء الخالص انه يؤيد اخراج عناصر المنظمة من القضاء، موضحاً ان نزلاء اشرف يسكنون حاليا في اراضٍ تابعة لمزارعين في القضاء منذ عدة سنوات.

ويقول المواطن حسين طالب، من سكنة مركز قضاء الخالص انه يرفض بقاء عناصر منظمة خلق الايرانية على الاراضي العراقية، مطالباً الحكومة العراقية بالاسراع بترحيلهم.

وتطالب المواطنة ايمان القيسي، من سكنة حي فلسطين شمال بعقوبة، الحكومة العراقية بوضع حد للتدخلات الخارجية من قبل دول الجوار في الشأن العراقي، مضيفة انه كما تم اخراج عناصر خلق من محافظة ديالى الى بغداد، فعلى الحكومة ان تضع حدا للتدخلات الخارجية، حسب قولها.

وكانت الحكومة العراقية باشرت بتنفيذ مذكرة التفاهم التي وقعتها مع الامم المتحدة والتي تنص على نقل سكان اشرف من قضاء الخالص في ديالى الى قاعدة ليبرتي القريبة من مطار بغداد الدولي، إذ بدأ العمل بهذه المذكرة خلال شهر شباط الماضي، على ان تتولى مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ايجاد بلد اخر لتوطينهم فيه.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات