منظمة هابيليان تصدر بيان بعد العملية الارهابية في منطقة سراوان

 

اصدرت منظمة هابيليان بيانا ادانت فيه العملية الارهابية الجبانة في منطقة سراوان جنوب شرق البلاد و الذي راح ضحيتها 14 من الجنود في حرس الحدود.

و جاء في البيان: ان الارهاب التکفيري بعد عجزه في خلق النعرات الطائفية في سيستان و بلوشتان بين ابناء السنة و الشيعة، قام بإرتکاب مجزرة وحشية و دامية تؤکد علی مدی افلاسه و ضعف منطقه.

الارهابیون الجبناء کشفوا صريحا عن نواياهم السياسية و انتمائهم للصهيونية حيث اکدوا انهم يصبون دماء الابرياء في ايران انتقاما للهزائم التي لحقت بهم في سوريا.

و طالبت المنظمة في بيانها، الأمم المتحدة و مجلس حقوق الانسان بإدانة هذه العملية الارهابية الجبانة. و اضاف البيان: دون ادنی شک ان الکيان الصهيوني الغاصب و بعض دول المنطقة وراء هذه الجريمة النکراء لخلق التوتر في هذه المناطق لکن التجارب التاريخية اثبتت ان صمود ايران و شعبها العظيم لا يمکن ان يدخل فيه أي خلل و ان الجماعات التکفيرية الصهيونية ستفشل کما حدث لزمرة جندالشيطان الارهابية.

يذکر ان عصابة ارهابية تدعی " جيش العدل " تبنت عملية قتل 14 جندي من قوات حرس الحدود الايرانية و هربت بعد تنفيذها للعملية إلی الحدود الباکستانية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات