منظمة مجاهدي خلق الإرهابية تدعم عصابة مسلحة تسرق محلات بيع الذهب

دعمت منظمة مجاهدي خلق الإرهابية عصابة مسلحة کانت تسرق محلات لبيع الذهب في عدة مدن ايرانية.

رئيس العصابة اعترف بسرقة اکثر من 30 کيلو من الذهب في سرقاتهم و السرقة الشهيرة التي تسببت القاء القبض عليهم هي سرقة محل لبيع الذهب في سوق برنس في الساحة الثانية بحي فرديس لمدينة کرج الايرانية عام 2009حيث اخذوا صاحب المحل رهينة و سرقوا 16 کيلو ذهب خلال ستة دقائق و الکثير من الناس المتواجدين في الشارع صوروا تلک العملية بهواتفهم النقالة .


و بعد ايام من تلک العملية تم القبض علی العصابة و رئيسها محمد فتحي و شقيقه عبدالله و بعد محاکمة حکم عليهم بالإعدام في سجن اصفهان.

و الملفت للنظر هو نعي منظمة خلق الإرهابية لعائلة هذين الأخوين المجرمين و تسميتهما بالشهداء و تصويرهم کأبرياء لم يفعلا شيئا متجاهلة الافلام التي صورها المواطنون من عمليات سطو تلک العصابة.

و هذه ليست أول مرة تنعي زمرة مجاهدي خلق الإرهابية مجرمين أو عصابة أو منتهکين لاعراض الناس و تسميهم بالشهداء.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات