منظمة خلق تؤكد أنها عملت مع بعض السياسيين على إسقاط حكومة المالكي

 

كشف مترجم زعيمة منظمة خلق الإرهابية مريم رجوي عن وجود تعاون وتنسيق عالي المستوى بين المنظمة وتنظيم القاعدة مضيفاً أن منظمة خلق عملت مع بعض الأطراف السياسية لإسقاط حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال علي حسين نجاد الذي فر قبل أيام من معسكر ليبرتي ببغداد وسلم نفسه للقوات العراقية، أن المنظمة حاولت بشتى الطرق ان تؤخر أو تمنع انعقاد مؤتمر القمة العربية في بغداد و نسقت كثيراً مع جهات داخل العملية السياسية بشأن هذا الموضوع.

وأضاف نجاد في مقابلة اعلامية أن المنظمة و قيادتها عقدت أمالاً كبيرة على سقوط حكومة المالكي وحاولت بجميع الطرق ان يتحقق ذلك وتعاونت مع سياسيين من قائمة خاصة وفي داخل الحكومة لإسقاط الحكومة مبيناً أن رجوي كانت تقول ان حكومة المالكي ستسقط بعد أربعين يوم.

وأوضح علي حسين نجاد الذي يعمل مترجماً لمريم رجوي أن في احد اجتماعات رجوي مع طاهر حبوش مدير مخابرات صدام الذي حضرها بصفته مترجم، قال حبوش لرجوي نحن عندنا 3 مليون دولار فائض أعطينا المنظمة مليونين و مليون للتنظيم (وكان يقصد تنظيم القاعدة) وختم في حديثه أن منظمة خلق مع تعاون وتنسيق مع بقايا النظام الصدامي البائد وتنظيم القاعدة الإرهابي وبعض المجاميع المسحلة التي ظهرت في العراق بعد الاحتلال الأمريكي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات