منشقون عن منظمة خلق يتحدوث عن جرائمها

 

كشف أربعة من المنشقين عن منظمة خلق الإرهابية عن الجرائم التي إرتكبتها المنظمة في إيران خلال تلقيها الدعم من نظام صدام.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن هؤلاء الأربعة حديثهم عن تلك الجرائم التي إرتكبوها بأمر من زعيم منظمة خلق مسعود رجوي خلال بداية سقوط حكم الشاة وانتصار الثورة الإسلامية.

ولفت أحد المنشقين الأربعة يدعى طالب جليليان، أن الهزيمة النكراء التي تكبدتها منظمة خلق الإرهابية في عمليات مرصد بمدينة كرمنشاه الإيرانية، وقال "ان رجوي ألقى باللوم على النساء اللواتي شاركن في هذا القتال في حين أنه كان هو السبب في ذلك لأنه قدم تحليلا خاطئا عن الوضع في ايران وزج بزمرته في حرب كانت نتيجتها الهزيمة والفشل حيث كان يتصور أن قبول ايران لوقف اطلاق النار انما هو لضعفها في حين أن الامر ما كان كما يتصوره".

وتصاعدت عمليات الانشقاق في صفوف منظمة خلق الإرهابية وذلك بعد قرار الحكومة العراقية طردها من العراق ونقل عناصرها المتواجدين في معسكر أشرف بمحافظة ديالى إلى معسكر ليبرتي ببغداد تمهيداً لترحيلهم خارج بغداد.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات