منافقي خلق يترحمون علی مهربة کبيرة للمخدرات و ينتقدون أروبا

 

ترحمت منظمة منافقي خلق ، المصنفة في قائمة الزمر الإرهابية للخارجية الامريکية علی زهراء بهرامي التي اعدمت قبل ايام بجريمة تهريب و بيع کميات هائلة من المخدرات و انتقدت الزمرة الاتحاد الأوروبي و حکومة هولندا بسبب ما سمتها التقصير في المهام.

زهراء بهرامي التي اعتقلت العام الماضي بين صفوف البلطجية في طهران، تنتمي إلی عصابة دولية لتهريب المخدرات في کولومبيا و بعد اعتقالها تم العثور علی 450 غرام کوکائين و 420 غرام من الافيون و تبين في التحقيقات انها باعت 150 غرام من الکوکائين

داخل ايران.

و في عام 2003 اعتقلت من قبل السلطات الهولندية بتهمة نقل 16 کيلوغرام من الکوکائين من کارائيب إلی هولندا و سجنت لمدة 3 سنوات و بعد الافراج عنها قبض عليها مرة أخری بتهمة تزوير جوازات السفر في عام 2007.

بالرغم من ردة فعل الحکومة الهولندية تجاه اعدام بهرامي في طهران و لکن اتهمت مريم رجوي زعيمة عصابة منافقي خلق الحکومة الهولندية بالاهمال و عدم وجود برنامج للوقوف ضد ايران.

يذکر ان حتی الان العصابات الدولية للمخدرات اقترحت عدة مرات علی الجمهورية الاسلامية في ايران تقديم مبالغ ضخمة مقابل السماح لهم بنقل المخدرات عن طريق ايران اما موقف ايران القوي و المتشدد ضد هذه العصابات جعل منها عدوة رئيسية لهذه العصابات و باشروا بتقديم انواع الدعم لزمرة منافقي خلق الإرهابية خاصة بعد زيارة رجوي الاخيرة إلی ايطاليا و لقائها مع عدد من المنسوبين إلی مافيا السلطة و المخدرات.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات