مقتل أحد أعضاء جماعة خلق بطعنة سكين إثر مشاجرة داخل المعسكر

سببت مشاجرة يوم الجمعة الماضي داخل معسكر أشرف بين اثنين من ساكنيه إلى مقتل شخص يدعى نور محمد بيرانوند. وفقاً لمصدر مطلع داخل المعسكر.

وقال أحد الساكنين لـ "أشرف نيوز" في رسالة وجهها عبر بريده الإلكتروني، أن شجاراً وقع بين شخصين إدى إلى مقتل أحدهما بعد أن تعرض لطعنة سكين.

وأضاف المصدر الذي رفضه الكشف عن أسمه خوفاً من ملاحقته، أن وجود خلافات سابقة بين شخصين داخل المنظمة تطور إلى مشاجرة قام علي أثرها الأخير بالتعدي علي المجني عليه وهو (نور محمد بيرانوند).

ونفى المصدرما نشره موقع جماعة خلق من أن الوفاة كان بسبب مرض عضال، مؤكداً أن هناك غضباً داخل المعسكر أثر مقتل محمد بيرانوند.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات