مفاوضات مع اسرائيل و رومانيا و بلغاريا لقبول زمرة خلق الإرهابية

 

اعلنت شبكة نهرين نت " ان مريم رجوي وقادة خلق في باريس عقدوا اجتماعات قبل اسبوع في محاولة للتعرف على وسائل لاقناع دول اوروبية باستقبال عناصر خلق ".

ووفق مصادر مطلعة " فان قيادة منظمة خلق تتصل بموظفين في السفارة الامريكية في باريس يعتقد انهم من عناصر ضباط المخابرات الامريكية لتامين دول تستقبل عناصر خلق ، وهناك انباء عن مساع للخارجية الامريكية لاقناع دول اوربية لاستقبال عناصر خلق ومن بينها رومانيا وبلغاريا ".

وحسب هذه المصادر " فان مريم رجوي الامينة العامة لمنظمة خلق طلبت من السفارة الاسرائيلية في باريس بقبول اعداد من عناصر خلق ، ولكنها لم يصدر من تل ابيب ما يشير الى رغبة الكيان الاسرائيلي في استقبالهم ".

يذكر ان منظمة خلق تحظى بدعم امريكي وبريطاني وفرنسي ولكن هذه الدول لاتريد ان تتورط اكثر مع ايران اذا استقبلت عناصر خلق ، حيث ان غالبية هؤلاء مطلوبون في ايران بسبب عمليت ارهابية نفذوها في ايران ذهب ضحيتها المئات من رجال الدين والمفكرين والسياسيين والمواطنين العاديين بسبب عمليات الاغتيال والتفجير التي كانوا ينفذوها في منتصف الثمانينات في طهران وبقية المدن الايرانية تلبية لاوامر من المخابرات الغربية ومن نظام الديكتاتور صدام لزعزعة الاستقرار والامن في ايران وصولا الى اسقاط الجمهورية الاسلامية واستيلائهم على الحكم ، وقام صدام باستقبالهم في العراق وخصص لهم" معسكر اشرف " وامر بتسليحهم بمختلف انواع الاسلحة وحتى الثقيلة ومنها الدبابات والدروع وصواريخ الكاتيوشا وشاركوا في عمليات عسكرية شنها النظام في اواخر الحرب العدوانية عل ى ايران. كما استخدمهم النظام البائد في قمع الانتفاضة الشعبانية في المدن العراقية في مطلع عام 1991 وقتلوا المئات من شباب الانتفاضة .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات