معلومات عن اجتماع المطلك بالمخابرات المصرية

وصلت للحركة الشعبية لاجتثاث البعث معلومات دقيقة وموثقة عن مجريات الاجتماع الذي جمع البعثي صالح المطلك برئيس المخابرات المصرية عمر سليمان في الذكرى السنوية للحرب العراقية الإيرانية .

وقد حضر الاجتماع مجموعة من القيادات البعثية المقيمة في مصر والضباط المصريين المشرفين على معسكرات التدريب والتأهيل التي فتحتها المخابرات المصرية للعناصر البعثية في كل من مدينة المحلة ومدينة مرسى مطروح والمعسكر الثالث في مدينة معدن قرب العريش في منطقة سيناء الذي تم افتتاحه بحضور صالح المطلك في الذكرى السنوية للحرب العراقية الإيرانية .

وكان من بين حاضري احتفال الافتتاح هو المعارض الإيراني علي اكبر سلطاني القيادي في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة .

وقد تمخض الاجتماع عن مجموعة قرارات منها :

1.تعهد مصري بإرسال شحنات أسلحة متطورة إلى المنظمة الإيرانية المعارضة المتواجدة على الأراضي العراقية .

2.تكليف صالح المطلك بقيادة العناصر البعثية المتواجدة في مصر .

3.توثيق العلاقة التنظيمية بين البعث ومنظمة مجاهدي خلق وتشكيل غرفة عمليات مشتركة تدير نشاطاتهما في العراق وإيران برعاية مصرية .

4.استعداد مصر بفتح مقر لمجاهدي خلق قرب المعسكر البعثي في مدينة معدن .

5.تلتزم مصر بتوفير الدعم الكامل لصالح المطلك .

ويذكر إن مصر حاولت استقدام رغد صدام المقيمة حاليا في الأردن لتكليفها بالمهمة التي كلف بها المطلك إلا أن الأردن رفض هذا السيناريو المصري .

وكوسيلة من وسائل التمويه على هذا الاجتماع الخطير تم إجراء لقاء آخر علني بين المطلك وعمر سليمان بعد يومين من اجتماعهم الأول , صرح بعده المطلك بتصريحات متشنجة ضد مصر والدول العربية بلعبة مكشوفة تخفي في طياتها توجها ارهابيا خطيرا .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات