مصدر: التواقيع التي تقول منظمة خلق تدعم بقائها في العراق مزورة

قال مصدر مقرب من التحالف الوطني، أن مستشاراً في رئاسة الوزراء، أطلعه على وثائق تكشف عن قيام منظمة خلق الإرهابية بصنع تنظيمات وهمية للدفاع عنها وقيامها بإصدار بيانات تحمل أسماء تلك المنظمات.

وأوضح المصدر لموقع اشرف نيوز، إن وثائق اطلع عليها تؤكد وجود تعاون مستمر بين منظمة خلق وبعض الشخصيات المشاركة في الحكومة"، مبيناً أن "تم الإطلاع على العشرات من البيانات والتصريحات والمقابلات والرسائل المزيفة والملفقة باسمهم وبتوقيعهم من الفارسية إلى العربية دعما لبقائهم على في العراق".

وأشار المصدر إلى حتى ادعاءات التواقيع المليونية لا أساس لها من الصحة وملء الاستمارات كلها لا تتجاوز مئات التواقيع مقابل الدنانير، مضيفا أن الوثائق كشفت أنه "يتم من قبل مأجورين ومرتزقة عراقيين يقوم كل منهم بملئ الاستمارات بالتواقيع المزورة".

مؤكدا أن من يشرف على هذه القضية وبحسب الوثائق هو المدعو عباس داوري نائب رئيس قسم العلاقات الخارجية (قسم شؤون العراق) في منظمة خلق.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات