مدير شرطة الانبار وعلاقته بالارهاب

مدير شرطة الانبار وللمره الثانيه يرفض أقامة مؤتمر ضد ألمنظمات الارهابيه ومنظمة خلق وعدم جواز بقائها في العراق تحت شعار ( الانبار لاممر ولا مقر للمنظمات الارهابيه ) حيث أرسلت الرابطة العراقية للدفاع عن ضحايا الإرهاب كتاب الى قائد الشرطه قبل أسبوع من المؤتمر نطلب فيها توفير الحمايه الامنيه للمؤتمرين وتم توزيع بطاقات الدعوه للحضور وتهيئة القاعه وتهيئة كافة الامور اللوجستيه التي تخص أقامة ألمؤتمر لكن المفاجئه كانت قبل يوم من انعقاد المؤتمر حيث تم أبلاغ اللجنه التحضيريه من قبل ضابط شرطه برتبة ملازم أول قال بأن السيد القائد يقول نرفض عقد المؤتمر في الانبار فحاولنا عن طريق بعض الشخصيات الاتصال بالقائد لشرح الموضوع بأن المؤتمر يخص القضيه الوطنيه والمنظمات الارهابيه والحفاط على أمن الانبار لكنه رفض بشده وقال ( أنا لاأعطي الموافقه بأقامة مؤتمر ضد منظمة خلق ولاأريد أن أكون طرف بالموضوع ) وحاولنا بكافة الطرق للتوصل معه الى حل لكنه رفض بشده وقال أذا تستمرون ففي الكلام سأودكم ألسجن فقلنا له بأننا سنشكوه في بغداد فضحك بأعلى صوته وقال أذهبو ألى المالكي فهل هذا ممكن من قائد شرطة الانبار أفتونا جزاكم الله خير الجزاء


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات