محلل سياسي: منظمة خلق جزء من التنظيم الدولي المنضوي تحت راية داعش

 

اكد المحلل السياسي و مدير وحدة البحوث السياسية والاستراتيجية عزيز جبر شيال، ان في العراق يوجد 80 جنسية اجنبية وعربية تقاتل في العراق ضد الشعب العراقي من ضمنها منظمة خلق، لافت الى ان منظمة خلق مدرجة على لائحة الارهاب بالنسبة للنظام العراقي.

وقال شيال في حديث مع مراسل منظمة هابيليان، ان منظمة خلق مدرجة على لائحة الارهاب بالنسبة للنظام العراقي، ولذلك فان هذه المنظمة غيرمرغوب بها وقد صدر امر بابعادها من العراق وكذلك تقديم توصية الى المنظمات الدولية من اجل اخراج هذه المنظمة من العراق كونها منظمة ارهابية وتؤثر في مسار العلاقات الاخوية بين البلدين الجارين ايران والعراق.

واشار شيال الى مشاركة عناصر منظمة خلق في القتال مع تنظيم داعش ضد القوات الامنية العراقية وابناء الشعب العراقي، وقال: ان مثل هذا الامر ليس بغريب عن منظمة خلق كونها تعتنق مع كل ناعق ولذلك فان هذه المنظمة دائما ما تذهب وراء من يشتريهم ويعطيهم المبالغ.

وبين ان هناك من يدفع واننا نعلم ان السعودية وقطر يقومان بتمويل داعش ومن لف داعش.

واضاف ان منظمة خلق هي جزء من التنظيم الدولي الذي انضوى تحت راية داعش من اجل تخريب العالم الاسلامي وتهديم جبهة الممانعة والتي انشاء الله هي بصدد الانتصار.

اما عن سبب تاخير بقائها في العراق قال : ان هذا الموضوع مرتبط برؤية دولية عالمية لا تتطابق مع موقف العراق ومع موقف ايران من هذه المنظمة، اذ ان هناك من يرى ان هذه منظمة معارضة وهذا يؤثر كثيرا بالموقف العراقي، في حين ان الحكومة العراقية هي من اخرجتهم من اماكنهم السابقة مثل (معسكر اشرف) وهو حاليا تحت سيطرة الاجهزة الامنية العراقية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات