لجنة اغلاق معسكر أشرف تستغرب لتصريحات المطلك بشأن قرار نقل سكانه

اعربت لجنة إغلاق معسكر أشرف، الثلاثاء، عن استغرابها لتصريحات نائب رئيس الوزراء صالح المطلك بشأن نقل سكان المعسكر الذي اعتبره قرارا ايرانيا وليس عراقيا، مؤكدة أن الإجراء تم بموجب اتفاق الحكومة العراقية مع الأمم المتحدة.

وقال اللجنة في بيان صدر اليوم إن “قرار نقل معسكر اشرف تم خلال إبرام مذكرة تفاهم بين الأمم المتحدة والحكومة العراقية”، مبدية استغرابها “من تصريحات المطلك بوصفه القرار بالخارجي”.

وكانت الحكومة العراقية نقلت في (17 شباط 2012) بالتنسيق مع الأمم المتحدة 400 من سكان معسكر أشرف التابعة لمنظمة مجاهدي خلق إلى مخيم ليبرتي غرب العاصمة بغداد، في أول عملية نقل لعناصر مجاهدي خلق خارج محافظة ديالى منذ نيسان عام 2003.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، في بيان صدر نهاية كانون الثاني الماضي، بأن البنية التحتية للمنشآت في مخيم ليبرتي تتوافق مع المعايير الإنسانية الدولية التي تنص عليها مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة.

وجاء في تقرير تقني تم إعداده بتاريخ 30 كانون الثاني 2012 من قبل خبير للمآوي واستند إليه بيان يونامي إن المخيم تم إعداده مؤخراً لإيواء 5500 شخص.

وسبق أن أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، في (12 تشرين الأول 2011)، أنه تم منح منظمة مجاهدي خلق فرصة إلى نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أنها من المنظمات الإرهابية التي ليس لها غطاء قانوني، خصوصاً أنها تنفذ عمليات في إيران وتتدخل في الشأن الداخلي العراقي.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات