كشف عن موعد نقل الدفعة الثانية لأعضاء جماعة خلق الارهابية

كشفت لجنة حقوق الانسان النيابية ، عن أن الايام المقبلة ستشهد نقل الدفعة الثانية من سكان معسكر اشرف المنتمين الى منظمة خلق إلى معسكر الحرية في محافظة بغداد، مؤكدة على أن عملية نقل الدفعة الاولى جرت وفق معايير دولية لحقوق الانسان.

وقال عضو لجنة حقوق الانسان زهير الاعرجي في حديث لـموقع "شفق نيوز" إن "نقل الدفعة الثانية لسكان معسكر اشرف والتي تليها إلى معسكر الحرية ستكون في الايام المقبلة"، رافضاً الكشف عن الايام التي سيتمّ فيها نقل الدفعة الثانية والدفعات الاخرى "لما لهذا الامر من دواع امنية".

وأوضح الاعرجي أن "عملية نقل افراد ما تسمى بمنظمة خلق من معسكر اشرف ليس بالامر السهل وهذه العملية تحتاج الى دعم لوجستي تقدمها عدة وزارات منها وزارة النقل والداخلية والدفاع".

وأشار الاعرجي إلى أن "الاتصالات مستمرة بين لجنة حقوق الانسان وافراد المنظمة للاطلاع على اوضاعهم بالاضافة الى متابعتها الجهات المشرفة على عملية النقل"، مؤكداً على أن "عملية نقل الدفعة الاولى لسكان معسكر اشرف جرت وفق معايير دولية لحقوق الانسان".

واعلن عضو دولة القانون عدنان السراج: لقد تم نقل 400 شخص وسيتم خلال الايام القادمة نقل 500 اخرين وستنتهي عملية النقل جميع ساكني المعسكر خلال شهر نيسان من هذه السنة.

ووقعت الحكومة العراقية مع الأمم المتحدة على مذكرة تفاهم في الخامس والعشرين من كانون الأول، تقضي بنقل سكان معسكر أشرف إلى معسكر الحرية قرب مطار بغداد الدولي تمهيدا لترحيلهم من العراق وضمان تسوية إنسانية وسلمية لقرابة ثلاثة آلاف من عناصر هذ الجماعة الارهابية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات