كتلة المواطن تجدد رفضها ابقاء منظمة خلق في العراق

أكد عضو التحالف الوطني النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي أن كتلته لا ترحب مطلقاً بشأن مقترح الأمم المتحدة الخاص بالتفاوض مع سكان معسكر أشرف (منظمة خلق الإيرانية ) .

واضاف الطرفي لمراسل اليوم السبت ، أن:" منظمة خلق لا يحق لها أن تفرض شيء أو ترحب بشيء كونها منظمة إرهابية على الأراضي العراقية "، مبيناً أن "وجودها كان لغرض سياسي وهي ألان أيضاً وجودها سياسي "، موضحاً أن "هنالك نص دستوري بان لا يكون هنالك مقر أو ممر لأي منظمة تتبنى مواقف إرهابية ".

واضاف أن "التحالف الوطني يتحفظ على إي شيء يخص تلك المنظمة كما أن المفاوضات مع منظمة خلق يجب أن تكون على ترحيلهم وليس على شيء أخر" .

واوضح أن "مقترح مبعوث الأمم المتحدة بشان التفاوض السلمي مع منظمة خلق لا يعني أحد من العراقيين سيما التحالف الوطني "، مبيناً أن" العراقيين هم الذين يقررون بقاء المنظمة من عدمها ".

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص للعراق " مارتن كوبلر " وجه نداءاً في وقت سابق إلى الحكومة العراقية والبرلمان العراقي لحلّ هذه الأزمة بالوسائل السلمية، محذرا من أن هناك خطر كبير من مواجهات وأعمال عنف إذا لم يتم التوصل إلى حل سلمي للمسالة ، مؤكداً أن الحكومة العراقية عليها مسؤولية ضمان وسلامة وامن ورعاية السكان، كما أن أي عمل إجباري وبالقوة سيؤدي إلى إراقة دماء أو مقتل أحد، وسيكون عملا " أحمقا " وغير مقبول.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات