قيادية منشقة عن زمرة منافقي خلق: كل ما في "اشرف" ملك للعراقيين

قالت القيادية المنشقة عن زمرة منافقي خلق الارهابية «مريم سنجابي» ان الجماعة كانت تستلم كل ما يحتاج من السلاح والسيارات والاموال من النظام الصدامي، مؤكدة كل ما بحوزة المنظمة تعود ملكيتها الى الشعب العراقي.

وقالت القيادية المنفصلة عن الجماعة في مقابلة صحفية أن الأموال الأخرى غير السلاح والسيارات فهي تم شراءها من الميزانية والأموال التي كانت تسلمها المخابرات والاستخبارات زمن صدام للمنظمة وهي من النفط العراقي.

وبينت سنجابي أن السلاح و السيارات الموجودة في معسكر أشرف ليست ملكاً لهم وإنما استلموها مباشرة من حكومة صدام وبالنتيجة تعود ملكيتها للعراق والشعب العراقي وحكومته.

وقد تشهد محافظة ديالى تظاهرات تطالب باسترجاع كامل الاراضي الزراعية وبالتعويض عن الاراضي التي استغلت من قبل هؤلاء الارهابيين منذ العام 1986 الى الان، كما تطالب الحكومة العراقية بطرد عناصر هذه الجماعة.

وكان قد أكد رئيس لجنة الدفاع عن ضحايا جرائم زمرة منافقي خلق الارهابية في العراق أن هناك اكثر من 298 دعوى قانونية مسجلة في المحكمة الجنائية العراقية العليا ضد هذه الزمرة لقتل العراقيين في عام 1991 ومشاركتهم في قمع الانتفاضة الشعبانية ومصادرة ممتلكات العراقيين.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات