قيادي كردي يهاجم السعودية بسبب مواقفها من جماعة “خلق” الايرانية

أكد مسؤول الهيئة العاملة في الاتحاد الوطني الكردستاني، الملا بختيار أن مشاركة الأمير السعودي تركي الفيصل في مؤتمر لجماعة مجاهدي خلق الارهابية في باريس كان خطأ استراتيجيا وجعل العراقيين ينظرون الى السعودية كدولة معادية وراعية للارهاب مضيفا: ” تنظيم مجاهدي خلق تنظيم مسلح ارهابي يتكون من مجموعة من الشباب الايراني المعارض الهارب ولديه سجل أسود حافل بالجرائم بحق جميع المكونات العراقية بما فيها المكون الكردي” وتابع الملا بختيار: ” جماعة خلق كانت متورطة مع صدام حسين في قتل مئات الآلاف من الأكراد في مجزرة الأنفال ولا يمكن التغاضي عن دور هذه المنظمة في الجرائم الكبرى التي ارتكبت بحقنا” وأضاف الملا بختيار: “نحن نطالب المسؤولين السعوديين بالاعتذار الرسمي للشعب العراقي والتوقف عن دعم الإرهابيي خلق ولا نرى فرقا ملحوظا بين تنظيم داعش وبين تنظيم خلق فهما وجهان لعملة واحدة ولا يوجد أي مبرر لدعمهما” وختم الملا بختيار بقوله: ” منظمة خلق مدرجة على لوائح الإرهاب وايديها ملطخة بدماء العراقيين العرب والأكراد والدعم السعودي لمثل هذه المنظمة يمكن اعتباره وصمة عار على جبين المملكة”.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات