قيادي سابق: منظمة خلق تريد نقل أعضائها لدولة واحدة لتفادي تفككهم

كشف القيادي السابق بمنظمة خلق الإرهابية مسعود خدا بنده، عن قيام الإدارة الأمريكية بالضغط على الحكومة الرومانية لتوطين جميع عناصر منظمة خلق، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك هو "لمنع تفكك المنظمة".

وكتب خدا بنده في صفحته عبر الفيسبوك وتابعها موقع "أشرف نيوز"، أن "قيادة منظمة خلق واللوبي الداعم لها في الولايات المتحدة يريدون إعادة توطين 3000 من أعضاء المنظمة في بلد ومكان واحد من أجل الحيلولة دون تلاشي وإنحلال وتفكك المنظمة".

وكانت ألمانيا وألبانيا أبدوا استعدادهم في وقت سابق لقبول عدد آخر من أعضاء منظمة خلق الإرهابية المتواجدين في معسكر ليبرتي ببغداد.

وبين العضو المنشق عن منظمة خلق الإرهابية أن "المسؤولين في ألمانيا وألبانيا يتخوفون من القيام بخطوة قبول جميع عناصر المنظمة في بلديهم"، مضيفاً أن "هناك الكثير من أعضاء المنظمة لهم تاريخ في النشاطات الإرهابية في العقود الثلاثة المنصرمة.

وأشار إلى أن الحكومة الرومانية لا زالت ترفض العرض الأمريكية رغم حاجتها المساعدة للمساعدات التي تقدمها واشنطن لها. وتابع قائلاً "فلننتظر ونرى هل ان 3000 شخص متعب ومنهزم هل يجدون مكان ليقضوا به السنوات الأخيرة من عمره فيه".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات