قوات الأمن تعرض مساعدةمن يرغب من عناصر«مجاهدين خلق»في مغادرة معسكره

أعلنت الأجهزة الأمنية في محافظة ديالى المضطربة تأمين الحماية اللازمة للراغبين من عناصر منظمة «مجاهدين خلق» الإيرانية المعارضة في الخروج من معسكر اشرف، مشيرة إلى أنها لن تتدخل في شأن المنظمة «حتى رحيلها من البلاد».

وأوضح الناطق باسم قيادة الشرطة في ديالى المقدم غالب عطية الكرخي لـ «الحياة» أن «وجود قوات الأمن في معسكر اشرف هو لحمايته، ولا يسمح لأي من عناصر القوة التدخل في أي شأن يخص المنظمة». وأكد «استعداد القوات لتأمين الحماية لعناصر المنظمة في حال طلبت المساعدة بعد فرارها».

وتتهم الحكومة قادة المنظمة بممارسة الضغط على عناصرها للحيلولة دون اتساع ظاهرة الهروب بعد فرار عدد من العناصر.

وكان الناطق باسم وزارة الدفاع محمد العسكري اكد تسليم ثلاثة من قادة المنظمة انفسهم إلى السلطات الأمنية بعد فرارهم من المعسكر الذي يقيم فيه نحو 4500 عنصر من كلا الجنسين.

وكان مسؤولون في «مجاهدين خلق» اكدوا أن بقاءهم في البلاد اصبح صعباً وأن المنظمة مستعدة للمغادرة شرط تأمين حياة أفرادها.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات