قضاء الخالص يرفع 378 دعوى قضائية ضد منظمة خلق

أعلنت قائمقامية قضاء الخالص بمحافظة ديالى، الخميس، عن رفع 378 دعوى قضائية ضد منظمة خلق الارهابية، مؤكدة أن اغلبها تتعلق بقتل آلاف العراقيين خلال السنوات الماضية، فيما دعت القضاء العراقي إلى الإسراع في البت بالدعاوي وإصدار القرارات العادلة.

وقال قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اهالي قضاء الخالص رفعوا 86 دعوى قضائية منظمة خلق الإيرانية بتهم القتل الجماعي للعراقيين خلال الانتفاضة الشعبانية عام 1991"، مبيناً أن "42 دعوى قضائية أخرى رفعت بسبب استيلاء المنظمة على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية".

وأضاف الخدران أن "ذوي ضحايا الإرهاب المدعوم من قبل المنظمة خلال السنوات الماضية رفعوا 250 دعوى قضائية ضد المنظمة"، داعياً القضاء العراقي إلى "الإسراع في البت بالدعاوي وإصدار القرارات العادلة بحق من تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء لاسيما من قادة المنظمة".

ولفت الخدران إلى أن "منظمة خلق أسهمت بشكل كبير في قتل آلاف العراقيين على مدار العقود الثلاثة الماضية"، مؤكداً أنها "لعبت دوراً عدوانياً وكانت الداعم المباشر للجماعات المتطرفة بعد العام 2003".

وكان العراق طالب في (26 نيسان 2012)، على لسان وزير الخارجية هوشيار زيباري الدول الأوروبية والأجنبية بقبول إعادة توطين سكان معسكر أشرف، معتبراً أن من دون هذا الأمر ستكون عملية نقلهم إلى معسكر ليبرتي مهددة بالفشل.

وأكدت الأمم المتحدة، في (11 نيسان 2012)، أن الحكومة العراقية مسؤولة عن أمن عناصر المنظمة المعارضة المتواجدين في مخيم كروبر (ليبرتي) ببغداد، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة أن يحترم هؤلاء قوانين البلاد، فيما طالبت مجلس الأمن بالإسراع بتوطينهم.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات