قضاء الخالص يدعو الحكومة لكشف مكتبة وثائقية كبيرة ومهمة تمتلكها منظمة خلق

أكد قضاء الخالص بمحافظة ديالى، الأحد، امتلاك منظمة خلق الإيرانية لمكتبة وثائقية كبيرة تحوي معلومات بالغة الأهمية عن عشرات الاجتماعات السرية مع ساسة عراقيين، داعيا الحكومة المركزية إلى كشف تلك المكتبة وإعلان محتوياتها أمام الرأي العام .

وقال قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران، إن “قائمقامية القضاء لديها معلومات مؤكدة تشير إلى وجود مكتبة وثائقية كبيرة لدى منظمة خلق الإيرانية، تحوي تسجيلات مرئية وصوتية عن العشرات من الاجتماعات السرية التي عقدتها مع ساسة وشخصيات وشرائح عراقية مختلفة في معسكر أشرف خلال السنوات الماضية”، مبينا أن “تلك المكتبة تحوي معلومات بالغة الأهمية، تعطي تفسيرا واضحا عما كان يدور في الأروقة المظلمة وما كان يجري التخطيط له في الاجتماعات المشتركة”.

ودعا الخدران الحكومة المركزية إلى “الكشف عن تلك المكتبة وبيان ما تحويه للرأي العام، من أجل أن يكون هناك طلاع كامل بمجريات ما كان يحدث في أروقة معسكر اشرف خلال الأعوام الماضية”، مشيرا إلى أن “محتويات المكتبة الوثائقية ستزيل القناع عن وجوه الكثير من الساسة والشخصيات العراقية أمام الشعب، لأنها ستكشف بشكل واضح عما كان يقدم لمنظمة خلق الإيرانية بالخفاء”، بحسب قوله.

وكان قضاء الخالص في ديالى قد طالب، في الرابع من آب الحالي، الحكومة المركزية بفتح ملف ما أسماه “عملاء” منظمة خلق الإيرانية المتواجدين داخل المحافظة، فيما كشف عن إقصاء ثلاثة من مخاتير القرى بسبب تعاونهم المعلوماتي مع المنظمة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات