قدمنا 17000 شهيدا من أجل مکافحة الإرهاب و استقرار السلام

 

قال سکرتير المجلس الأعلی للأمن القومي الايراني علي شمخاني ان الشعب الايراني قدم 17000 شهيدا علی يد زمرة مجاهدي خلق و باقي الجماعات الإرهابية بالإضافة إلی الشهداء الذين يدافعون عن ثغور الإسلام في العراق و سوريا، و ذلک من أجل مقارعة الإرهاب و استقرار السلام و الأمن.

و جائت تصريحات الأدميرال شمخاني في مؤتمر ائتلاف النخب ضد الإرهاب في طهران و افاد مراسل هابيليان ان شمخاني تحدث عن التعقيدات التي تزاد يوما بعد يوم في طبيعة الإرهاب و قال: جميع علماء الاسلام متفقين علی عدم شرعية ماتقوم بها الجماعات الإرهابية التکفيرية.

و نوه شمخاني ان العدالة لا تترک الإرهابيين حتی لو تغيرت اشکالهم و تعاقبهم في أي مکان بالعالم و اضاف: الإرهاب غير شکله تدريجيا من العمل العنيف إلی الإرهاب الاقتصادي و الثقافي و ارهاب الدولة و ...

و تحدث شمخاني عن محاولات قوی السلطة لإبتعاد الرأي العام العالمي عن جرائم الکيان الصهيوني في الاراضي المحتلة و نزيف طاقات الأمة الاسلامية عن طريق الخلاف و الشقاق و قال: تحريف مسيرة الصحوة الاسلامية، تضعيف محور المقاومة في المنطقة و سرقة النفط و ثروات الدول من ضمن اهداف الجماعات الإرهابية و داعميها الاقليميين.

و اعتبر شمخاني تنظيم داعش الإرهابي حصيلة الفکر الوهابي التکفيري و هو في خدمة اهداف نظام السلطة السياسية و الامنية و قال: الثورة الاسلامية تعتبر النقطة المقابلة للفکر التکفيري و هي ملهمة لنهضة الصحوة في العالم الاسلامي.

و اضاف شمخاني ان الشعب الايراني قدم 17000 شهيدا علی يد زمرة مجاهدي خلق و باقي الجماعات الإرهابية بالإضافة إلی الشهداء الذين يدافعون عن ثغور الإسلام في العراق و سوريا، و ذلک من أجل مقارعة الإرهاب و استقرار السلام و الأمن.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات