قائمقام الخالص: قيادات سياسية عراقية طمأنت منظمة خلق بأن معسكر أشرف سيعود إلى سابق عهده!

اكد قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران ، ان قيادات سياسية عراقية لم يسمها زارت محافظة ديالى في الاونة الاخيرة على نحو متكرر تحت يافطات وعناوين ومهام متعددة من بينها اعطاء رسائل تطمين الى منظمة خلق الايرانية تتعهد بها باعادة الاوضاع الى داخل معسكر اشرف الى سابق عهدها وتعيد من تم اخلاؤهم من قاعدة ليبرتي بالعاصمة بغداد الى معسكر اشرف من جديد.

واضاف الخدران ان لدينا معلومات بأن بعض القادة السياسين دعو اعضاء منظمة خلق المتواجدين في معسكر اشرف الى اثارة المشاكل والاضطرابات للحيلولة دون اخلاء اشرف بشكل كامل، مبينا ان أُولى مؤشرات محاولات المنظمة ، ظهرت في الايام الماضية، حين لجأت إلى عرقلة نقل عناصر المعسكر باتجاه قاعدة ليبرتي.

وتوقع الخدران ان يكون تدخل القادة السياسيين واعطاء ضمانات جاء بعدما هددت منظمة خلق بكشف جميع الوثائق التي بحوزتها عن تعاونها مع قادة سياسيين في السنوات الماضية.

وكان العراق طالب، في 26 نيسان 2012، على لسان وزير الخارجية هوشيار زيباري الدول الأوروبية والأجنبية بقبول إعادة توطين سكان معسكر أشرف، معتبراً أن من دون هذا الأمر ستكون عملية نقلهم إلى معسكر ليبرتي مهددة بالفشل.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات