قائد الشرطة الايرانية: دعم "خلق" الارهابية موقف عدائي اميركي جديد

 

اعتبر قائد قوی الامن الداخلي في ايران العمید اسماعیل احمدي مقدم ان دعم امیركا لجماعة "خلق" الارهابية وحذف اسم هذه الجماعة من قائمة المنظمات الارهابیة یشكلان حلقة اخری من حلقات سلسلة العداء الاميركي للشعب الایراني.

وقال احمدي مقدم الیوم الثلاثاء علی هامش لقائه مراجع الدین في مدینة قم المقدسة (جنوب طهران): "ان اميركا تستغل موضوع الارهاب كذریعة لممارسة الضغوط ضد الشعوب ومنها الشعب الایراني".

واضاف ان اميركا شكلت مظلة حمایة لعناصر جماعة خلق في العراق في حین ان نشاطاتهم بعیدة عن معاییر القوانین الدولیة.

واكد احمدي مقدم ان جمهوریة ايران الاسلامیة تسعی لاقرار حقوقها عبر المنظمات الدولیة، وحتى لو لم تفض عن نتائج فانها ستكشف علی الاقل عن الوجه الحقیقي لدعاة حقوق الانسان المزیفین.

واشار الى ان الدول الغربیة كانت تحاول خلال انعقاد قمة عدم الانحیاز، اظهار ایران بلدا متخلفا وغیر آمن الا ان الضیوف الاجانب اطلعوا عن كثب علی الحقائق وحدث تغییر مهم فی رؤیتهم تجاه ایران.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات