قائد الثورة الاسلامية يدين جريمة النظام السعودي بقتل الشيخ النمر

 

أدان سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي قائد الثورة الإسلامية صباح يوم الأحد الموافق لـ 03/01/2016 م، في بداية درس البحث الخارج في الفقه، بشدة الجريمة الكبرى التي ارتكبها النظام الحاكم في العربية السعودية بقتله العالم المؤمن المظلوم الشيخ نمر باقر النمر، و أكد على ضرورة شعور العالم بالمسؤولية حيال هذه الجريمة و الجرائم المماثلة التي يرتكبها السعوديون في اليمن و البحرين، ملفتاً: لا شك في أن الدماء المراقة بغير حق لهذا الشهيد المظلوم ستؤثر بسرعة و ستطال يد الانتقام الإلهي تلابيب الساسة السعوديين.

و قال آية الله العظمى السيد الخامنئي: هذا العالم المظلوم لم يكن قد حرّض الناس على الأعمال المسلحة و لا مارس التآمر بشكل خفي، إنما عمله الوحيد هو النقد العلني و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر النابع من غيرته و عصبيته الدينية.

و اعتبر قائد الثورة الإسلامية أن استشهاد الشيخ النمر و إراقة دمه بغير حق خطأ سياسي ارتكبته الحكومة السعودية مضيفاً: الله تعالى لا يتجاوز عن دم المظلوم، و الدم المراق بغير حق سيطال بسرعة الساسة و المنفذين في هذا النظام.

و انتقد سماحته بشدة صمت أدعياء الحرية و الديمقراطية و حقوق الإنسان، و دعمهم للنظام السعودي الذي يريق دم البرئ على الأرض لمجرد نقده و اعتراضه، مؤكداً: على العالم الإسلامي و العالم كله أن يشعر بالمسؤولية تجاه هذه القضية.

و قال آية الله العظمى السيد الخامنئي إن تعذيب و إيذاء الشعب البحريني من قبل العسكريين السعوديين و هدم مساجدهم و بيوتهم و كذلك أكثر من عشرة أشهر من قصف الشعب اليمني لهي نماذج أخرى لجرائم النظام السعودي، مؤكداً: المحبون الصادقون لمصير الإنسانية و مصير حقوق الإنسان و العدالة يجب أن يتابعوا هذه القضايا، و ينبغي أن لا يكونوا غير مكترثين لهذا الوضع.

و أضاف قائد الثورة الإسلامية: سينال الشهيد الشيخ النمر بالتأكيد الفضل الإلهي، و لا ريب في أن يد الانتقام الإلهي ستطال الظالمين الذين اعتدوا على حياته، و هذا هو ما يمثل العزاء و السلوان.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات