تحلیل هاشمي نجاد لإدعاءات منافقي خلق بقبولهم الخروج من العراق

مع قبولهم بمبدأ الخروج من العراق وضع المنافقون عددا من الشروط لهذا الخروج وهذه الشروط تحتاج علی الأقل لـ 2 أو 3 سنوات لتنفیذها ، وفي حال عدم تحقیق هذه الشروط فإنهم سیقاومون إرادة الحکومة والشعب العراقیة المصرة علی إخراجهم من العراق .

وفي حدیثه لصحیفة خراسان قال السید محمد جواد هاشمي نجاد الأمین العام لمنظمة هابیلیان : لم یکن منافقو خلق یتصورون أنهم سیجبرون یوما علی مغادرة العراق وحاولوا دوما وباستماتة البقاء في هذا البلد وبأي ثمن کان ، والیوم عندما جوبهوا بهذا الإصرار الکبیر علی إخراجم من قبل الحکومة والشعب العرقي عمدوا إلی اللجوء إلی أسالیب أخری .

وأضاف السید هاشمي نجاد : مع قبولهم الخروج من العرق وضع منافقو خلق شروطا لهذا الخروج یحتاج تحقیقها إلی سنتین أو ثلاثة ، وأکد الأمین العام لمنظمة هابیلیان أنه : بعبارة أخری إن المنافقین من خلال موقفهم الجدید یریدون التأکید أنهم في حال عدم تحقق الشروط التي وضعوها فإنهم سیقاومون إرادة الحکومة والشعب العراقي المصرة علی إخراجم من العراق .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات