في بيان له : مقتدی الصدر يطالب بإخراج فوري لمنافقي خلق من العراق

أکد زعيم التيار الصدري في العراق أن منافقي خلق الإرهابيين هم أعداء للشعب العراقي وللإسلام وشدد علی ضرورة الإخراج الفوري لهم من العراق .

حجة الإسلام السيد مقتدی الصدر زعيم التيار الصدري في العراق يشير إلی جرائم زمرة‌ منافقي خلق ويدعو لإخراجهم فورا خارج التراب العراقي .

وقد جاء في هذا البيان أن أعضاء زمرة منافقي خلق الإرهابية‌ هم ضالون مضلون والجميع يعتبرهم عملاء للغرب وللمحتل .

وأضاف : إن إخراج أعضاء هذه الزمرة ‌الإرهبية من العراق هو أمر حتمي ، ولکن من المؤسف أن إخرج هؤلاء يحتاج إلی توافقات سياسية .

وقال السيد مقتدی الصدر : إن المنافقين هم أعداء للشعب العراقي وللإسلام وطالما أنهم مازالوا مستمرين في هذه العدواة وفي إعلانهم العداء للعرقيين وللإسلام فإنه لن يکون لهم أي مکان في هذا البلد .

وبحسب تقرير وکالة‌ أنباء ( رسا ) أقام مواطنوا محافظة‌ واسط العراقية‌ مؤتمرا اليوم الفائت تحت عنوان « إلی متی السکوت عمن يقتل العراق ؟» وقد أکدوا في هذه الندوة علی ضرورة إخراج منافقين خلق من العراق وأعلنوا تحذيرهم الحکومة العراقية أنها إذا توانت عن القيام بهذا الأمر فإنهم سيبادرون إلی العمل بأنفسهم .

وأشار المشارکون في هذا المؤتمر إلی جرائم منافقي خلق في العراق وإيران وإلی قيام هذه الزمرة الإرهابية باغتيال المسؤولين والشخصيات البارزة‌الإيرانية کالشهيد بهشتي والشهيد مطهري ، وطالبوا الحکومة العراقية بتجاهل الضغوط الأمريکية و اتخاذ التدابير اللازمة‌لإخراج هذه الجماعة‌ من الأراضي العراقية .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات