فضيحة من عيار الثقيل: نواب في العراقية و الکردستاني يستلمون رشاوي من مجاهدي خلق

 

كشف المترجم الخاص لزعيم منظمة خلق الإرهابية مسعود رجوي، عن وجود تعاون بين المنظمة وتدد من الشخصيات السياسية والبرلمانية في العراق، مضيفاً أن من أبرز الداعمين والمتعاونين نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي.

وقال المترجم علي حسين نجاد الذي انشق عن منظمة خلق، في مقابلة مفصلة مع موقع "اشرف نيوز"، "كنت أعمل كالمترجم الأقدم في مكتب مسعود رجوي وفي قسم العلاقات الخارجية في منظمة خلق وهو في الحقيقة قسم العراق الذي مهمته الرئيسة هي التدخل في شؤون العراق أعرف أن هناك شخصيات سياسية وِإعلامية عراقية ونواب عراقيون من القائمة العراقية أو ممن يعارضون حكومة المالكي إما يتلقون أموالا هائلة من منظمة خلق مباشرة أو غير مباشرة".

وأضاف أن " ومن هذه الشخصيات والساسة المتعاونين مع منظمة خلق من أعضاء الحكومة طارق الهاشمي وصالح المطلك ومن نواب البرلمان العراقي ظافر العاني وحيدر الملا وميسون الدملوجي وطه اللهيبي وأحمد العلواني وكريمة داوود وسليم عبد الله الجبوري وحسن خلف الجبوري وأشواق الجاف وندي إبراهيم الجبوري وفائزة العبيدي (من القائمة العراقية) وأحلام أسعد وآلا طالباني (من القائمة الكردية) ومن الصحفيين العراقيين عبد الجبار الجبوري وعلي النعيمي وسرمد عبد الكريم (مدير موقع وكالة الأخبار العراقية – واع – التي تعد في الدنمرك بتمويل من منظمة خلق) وزيدان عبد الكريم (واع) وأسعد الماجد (الزمان) وصافي الياسري الذي هو المرتزق والعميل الكامل لمنظمة خلق ومشعان الجبوري (نائب سابق) ومشعان السعدي عضو ناشط للعراقية وعبد الله الجبوري في محافظة ديالي".


وعن وسائل الإعلام التي تقدم الدعم لمنظمة خلق الإرهابية، قال مترجم مسعود رجوي، الصحف العراقية التي تعاونت مع منظمة خلق هي" الزمان والدستور والمشرق وبغداد وقنوات البابلية (التابعة لصالح المطلك) والشرقية والرافدين ومواقع وكالة الأخبار العراقية (واع) والعراق للجميع بإدارة سرمد عبد الكريم في الدنمرك وممولة تماما من قبل منظمة خلق والوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا) و.... وغير العراقية هي "موقع إيلاف السعودي بإدارة نزار جاف وصحيفة السياسة الكويتية".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات