عضو کتلة الاحرار النيابية: العراق لازال لم يكتسب الاستقلال التام


قال النائب عن کتلة الاحرار رافع عبدالجبار، في رد علی اسباب المماطلات في ملف طرد زمرة خلق الارهابية من العراق ان القرار مرهون بالقرار الاممي و العراق لا زال لم يکتسب الاستقلال التام.

تصريحات عبدالجبار جائت في حوار اجراه مراسل موقع هابيليان (المتخصص في شؤون منظمة مجاهدي خلق الارهابية) و أکد النائب علی تأثير نشاطات الزمرة و تصريحاتها علی العلاقات الثنائية بين البلدين و و اضاف: بالرغم من ذلك ان القرار العراقي لا زال مرهون بالقرار الاممي وهو رهن القرار الامريكي وعلينا ان نعترف ان العراق لا زال لم يكتسب الاستقلال التام.

و عن النشاطات التي تمارسها زمرة منافقي خلق الارهابية داخل العراق خاصة الادعاءات التي طرحتها قبل ايام ضد برنامج ايران النووي قال عبدالجبار:

هذا مرهون بتغطية شرعية من الامم المتحدة وهي تغطية باطلة اما تصريحها بخصوص الملف النووي لم اتابعه ورغم ذلك من حق ايران امتلاك النووي اسوة بكل دول ولكن الامم المتحدة تتعامل بازدواجية تجاه قضايا المنطقة وهي تغض النظر عن اسرائيل. اما وجود المنظمة مرفوض ويحتاج الى جهد اكبر من الدبلوماسية العراقية لإخراجها من العراق.

و في رد علی سؤال حول الاجراءات التي اتخذتها کتلة الاحرار بحق زمرة خلق الارهابية اجاب عبدالجبار: عمل الكتلة هو متمم لتوجهات السيد القائد ولكن الكرة اليوم في ملعب الحكومة والخارجية فالادوات التنفيذية هي من تمتلكها فالامر يحتاج الى تحرك دبلوماسي وخلق لوبي يدعم مطلب العراق ولا ننسى ان اكثر دول اوربا لا ترغب بوجود جماعة خلق على اراضيها.

و نفی عبدالجبار تأثير الخلافات بين الکتل الشيعية علی ملف الزمرة و قال: الخلافات السياسية بين الكتل السياسية ليس لها تأثيرعلى العمل الدبلوماسي والتحالف الوطني متفق على هذا الموضوع لا خلاف بينهم.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات