عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي: لدرء مخاطر جماعة خلق يجب أن يفرقوا على بلدان شتى

أكد النائب وعضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي رفض بعض الدول الأوروبية قبول منظمة خلق الإرهابية على أراضيها.

وأوضح الزاملي أن الحكومة العراقية قد ناشدت الكثير من الدول لقبول هذه الزمرة على أراضيها ولكن لم تجب أي دولة وعلى رأسها الدول الأوروبية على هذا الطلب؛ أو أن البعض منها أبدت مخالفتها.

واضاف، أن بعض الدول العربية لا تخلو من رغبة في دعم هؤلاء وذلك لأسباب خاصة.

وأكد النائب في البرلمان العراقي على ضرورة عدم ترحيل هذه المنظمة الإرهابية في إطار اللجوء السياسي إلى بلد واحد: بل يتعين ووفقاً للمواثيق الدولية نقلهم إلى بلدان شتى وذلك من أجل شق صفوفهم ودرء المخاطر التي يتضمنها حضورهم في مكان واحد.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات