عضو بالتحالف الوطني: منظمة خلق ستتجه إلى سوريا لإشعال فتنة طائفية

 

توقع القيادي في المجلس الأعلى وعضو التحالف الوطني، جمعة العطواني، أن يتوجه أعضاء منظمة خلق بعد إخراجهم من العراق إلى سوريا لإشعال فتنة طائفية هناك، مبيناً أن قرار شطبهم من لائحة الإرهاب هو من أجل خلق حالة فوضى بالمنطقة وفي إيران تحديداُ.

وقال العطواني في تصريحات صحفيه إلى أن "قيادات منظمة خلق سيتحولون إلى سوريا بعد انتهاء مهمتهم في العراق"، مضيفاً أن أمريكا تتخذ بعض المنظمات الإرهابية في المنطقة إداة لتصفية حساباتها من خصومها لتمرير مشروعها في المنطقة المبني على أساس تفتيت الدول وإيجاد احتقانات داخلية وطائفية"

وأوضح القيادي في التحالف الوطني أن "منظمة خلق الإرهابية هي إحدى أدوات الولايات المتحدة التي لعبت من خلالها دوراً في السنوات الماضية وحتى القادمة من خلال قيامها بقتل العديد من الدبلوماسيين البريطانيين، إضافة إلى قيامها بالتصفية الجسدية للعديد من العلماء الإيرانيين"، موضحاً إنه "لغاية السنوات القليلة الماضية كانت خلق تقوم بتنفيذ المشروع الأمريكي في العراق المبني على إيجاد احتقان طائفي".

ولفت العطواني إلى إن "جماعة خلق" ستقوم بخلق الفوضى في المنطقة خاصة وان لديها أذرع في العراق والسعودية وقيادتها الموجودة في فرنسا التي تحولت من دولة ديمقراطية إلى دولة ترعى الإرهاب بامتياز وتحاول ان تدخل الشعب السوري باحتقانات طائفية". كاشفا عن ان "قيادات خلق" سيتوجهون إلى سوريا كونها تمثل منطقة رخوة في لإيجاد احتقانات طائفية".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات