عضو المجلس السياسي لحرکة انصارالله: الفکر الوهابي هو مرجعية التنظيمات الإرهابية

قال عضو المجلس السياسي لحرکة انصارالله اليمنية ان رغم حالة التنوع في التنظيمات الإرهابية و اختلافها لحد التقاتل فيما بينها الا ان مرجعيتها الفكرية واحدة و هي الفكر الوهابي.

و جائت تصريحات محمد البخيتي مع موقع الامانة العامة للمؤتمر الدولي الثاني لتکريم 17000 شهيد الارهاب في ايران.

س:هناک عدوان غاشم يمارس من قبل انظمة رجعية في المنطقة و علی رأسها المملکة العربية السعودية. ما هو دور السعودية في النزاعات و الاحداث الارهابية التي تجري اليوم في العالم الاسلامي؟

البخيتي: النظام السعودي القائم على التحالف بين الأسرة الحاكمة و بين المدرسة الوهابية هو سبب انتشار الارهاب في العالم الاسلامي. حيث انتج هذا النظام تفسير مشوهة للدين يتمثل في الوهابية الإنبطاحية التي تقدس الحاكم الظالم و تبرر له كل اخطائه, و في الوهابية الجهادية التي تتمرد على الحاكم و تكفر المجتمع و تسفك دمه في البيوت و الطرق و الاسواق و المساجد. و وفق هذا المفهوم المشوهة افرغ الدين من معناه القائم على اساس الفطرة الإنسانية السليمة و اصبح مجرد اداة لتبرير افعال الحاكم الظالم و لتبرير قتل الناس. و يعتمد النظام السعودي على الوهابية الانبطاحية لتثبيت حكمة في الداخل و يعتمد على الوهابية الجهادية لمواجهة خصومة في الخارج. و عندما انكسرت القاعدة و الدواعش امام ثورة الشعب في اليمن قامت السعودية بأعلان الحرب على اليمن حتى لا يصبح ما قام به اليمنيون نموذجا يحتذى به لبقية الشعوب الاسلامية. و قد حذرنا الرسول صلى الله عليه و اله المسلمين من فتنة الوهابية التي وصفها بقرن الشيطان و هذا الوصف يتوافق مع الواقع حيث لم يشهد العالم الأسلامي فتنة بهذا القدر من السوء كما هو حال الفتنة الوهابية.

س: ما هو دور الفکر الوهابي في الجرائم التي تمارسها السعودية و القوی المتطرفة في المنطقة؟ بصراحة أوصف لنا الإرهاب الوهابي؟

البخيتي: رغم حالة التنوع في التنظيمات الإرهابية و اختلافها لحد التقاتل فيما بينها احيانا الا ان مرجعيتها الفكرية واحدة و هي الفكر الوهابي. حيث لم نسمع ابدا عن شافعي او حنفي او حنبلي او مالكي او شيعي او اسماعيلي فجر نفسه في جموع المسلمين. كما ان تمويل تلك الجماعات يأتي غالبا من السعودية و من ثم دول الخليج.

س: خلال فترة الحرب کيف اشعرتم بتعامل المنظمات الدولية التي حقوق الانسان مع القضية اليمنية؟

البخيتي: للأسف لم نلمس تفاعل يرقى لمستوى حجم العدوان و لمستوى جرائمه.

س: هل اصبح الارهاب الوهابي حليفا مع ازدواجية الغرب في ضرب الشعوب و القوی المقاومة؟

البخيتي: الولايات المتحدة توظف الوهابية بشقيها الانبطاحي و الجهادي لخدمة مصالحها بذكاء. فالوهابية الانبطاحية تدعم الحكومات العميلة للغرب و تبرر لها كل شيء بما في ذلك الاستعانة بالقوات الاجنبية بحجة طاعة ولي الامر كما هو الحال في السعودية, و الوهابية الجهادية تقوم بدور مواجهة خصوم امريكا عسكريا كما هو الحال في سوريا و لبنان و ايران و اليمن و في افغانستان سابقا. صحيح ان تلك الجماعات المتطرفة قد تشكل تهديدا لامن المواطن الغربي خارج بلدانهم ولكنها تخدم الاستراتيجية الغربية في مواجهة خصومهم و في اضعاف العالم الاسلامي عبر تدميره من الداخل وفي تشويه الدين الاسلامي و في اعطاء المبرر للغرب في التدخل في الكثير من البلدان الاسلامية. و بهذه الطريقة يضمن الغرب الاحتفاظ بميزان القوى لصالحة دون تحمل أي اعباء مادية او اخلاقية عبر اشاعة الفتنة بين المسلمين.

س: لماذا کل هذه الضجة تفتعل ضد خط الممانعة و المقاومة في المنطقة خلال الاعوام الاخيرة؟

البخيتي: الغرب يعتبر خط المقاومة الذي تمثله ايران و سوريا و حزب الله و الثورة في اليمن و المقاومة الفلسطينية تهديد استراتيجي لانه يتحرك في اتجاه تغيير موازين القوى في المستقبل و ينهي الهيمنة الغربية على العالم الاسلامي. لذلك فإن الغرب يسعى لمواجهة هذا المشروع بأقل كلفة ممكنه من الناحية المادية و الاخلاقية عبر ايكال المهمة للحكومات العملية و للتيارات المتطرفة. و هذه المهمة لا يمكن ان تتم الا بتشويه وعي المواطن العربي بحيث يفقد القدرة على تحديد أعداءه الحقيقيين. و الضجيج الاعلامي ضد قوى الممانعة نجح في تزييف وعي بعض المواطنين العرب لدرجة انهم باتوا يعتبرون المقاومة عدو بينما يعتبرون امريكا و اسرائيل صديق.

س: انصار الله کحرکة مقاومة شعبية کيف تميز بين الحرکات الإرهابية و الحرکات المقاومة و التحرير؟ و خاصة هناک ازدواجية في تعامل الغرب مع الإرهاب و وصف الحرکات المناوئة للنظام السلطوي العالمي بالحرکات الارهابية مثل حزب الله و انصارالله و ...؟

البخيتي: امريكا تتعامل مع الجماعات الوهابية المتطرفة كما يتعامل الصياد مع ثعابينه السامة حيث يقوم بتربيتها بهدف دسها في بيوت الناس ليلا لكي يأتي ليخلصهم منها صباحا مقابل أجرته. و كما يحرص صائد الثعابين على زيادة عدد ثعابينه السامة كذلك تحرص امريكا على زيادة المتطرفين و كما يدخل الصياد بيوت الناس لقتل ثعابينه بلا رحمة كذلك تتدخل امريكا في بعض البلدان الاسلامية لقتل ارهابييها بلا رحمة ايضا. اذا فالجماعات الارهابية صناعة امريكية و هذا كافي لتمييزها عن حركات المقاومة العربية و الاسلامية. ورغم الفارق الواضح الا ان امريكا تستغل حالة اللبس الناتجة عن تبني معظم حركات المقاومة للقيم الروحية و الاخلاقية للأسلام مما يجعلها في نظر البعض شبيهة بالحركات الارهابية التي تستخدم الدين كوسيلة لتبرير جرائمها.

س: المؤتمر الدولي الثاني لتکريم 17000 شهيد الارهاب في، سوف يعقد ايلول القادم في طهران بحضور شخصيات دولية. برأيک ما اهمية انعقاد مثل هذه المؤتمرات و ما هو المؤمل من انعقادها؟

البخيتي: الارهاب التكفيري بات يشكل خطرا على الامة الاسلامية كلها و بالتالي فنحن في حاجة للملمة الجهود لمواجهة ذلك التحدي و لفت الانتباه لخطورته. وعقد مؤتمر دولي بهذا الخصوص يعد وسيلة مهمة لمواجهة هذا التحدي و من شروط نجاحه هو الخروج برؤية واقعية و واضحة لمواجهة مثل هذا الخطر.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات