عشائر عراقية تطالب باسترداد اراضيها من جماعة خلق الارهابية

طالب شيوخ وعشائر مدن الخالص والعظيم في محافظة ديالى "شرقي العراق" باسترداد اراضيهم التي سيطرت عليها جماعة خلق الارهابية، واكدوا ضرورة اجلاء من تبقى من هذه الجماعة بأسرع وقت ممكن من البلاد.

ونقل مراسل موقع "نداى حقيقت" الايراني عن محمد المراسمي شيخ عشيرة المراسمة في مدينة الخالص قوله: "باسم شيوخ العشائر اطالب الحكومة العراقية والمجتمع الدولي ضرورة الاسراع بإجلاء من تبقى من جماعة خلق الارهابية من محافظة ديالى ومن العراق كله واسترجاع الاراضي الزراعية في معسكر اشرف والتي وضعها النظام البعثي السابق تحت اختيارهم".

وهدد الشيخ المراسمي في بيان اصدره بهذا الشأن، بان عشيرته ستقوم قريباً بتسيير تظاهرات احتجاجية واسعة للضغط على الحكومة العراقية والمجتمع الدولي بسبب المماطلة في طرد عناصر هذه المجموعة الارهابية من الاراضي العراقية.

من جانبه اشار الشيخ علي حسين الجنابي الى جرائم جماعة خلق الارهابية ابان قمع الانتفاضة الشعبية عام 1991، واكد ان هذه الجماعة شاركت القوات البعثية الصدامية، خلال قمعها للثورات الشعبية بالعراق وخاصة الانتفاضة الشعبانية عام 1991 في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد.

واوضح: ان طرد ما تبقى من عناصر الجماعة الارهابية هو احد المطالب الوطنية والشعبية لكافة فئات المجتمع العراقي.

يشار الى ان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي كان قد اكد خلال لقائه ممثل الامم المتحدة في العراق ضرورة الالتزام بالمدة المحددة من قبل حكومته لاجلاء جماعة خلق من معسكر اشرف دون توقف.

وافاد مراسل موقع "نداي حقيقت" نقلاً عن مسؤولين سياسيين وامنيين في محافظة ديالى، انه من المقرر خلال الايام المقبلة ان يتم نقل جميع اعضاء هذه الجماعة الى معسكر مؤقت معروف بأسم ليبرتي (الحرية) قرب مطار بغداد، واسترجاع كامل الاراضي الزراعية التي احتلتها هذه الجماعة الى اهالي المحافظة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات