عبد الهادي الحساني:محاولات الابقاء على منظمة خلق تحمل بعدا طائفيا

 

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون ان الاطراف التي تعمل من اجل ابقاء منظمة خلق في العراق هي كيانات تنطلق من منطلق طائفي وعنصري .

وقال الحساني في تصريح صحفي ان في العراق كل شيئ مسخر لصالح الاحزاب والكيانات وبعضها ينطلق من منطلق طائفي واخر عنصري وحزبي والذين يحاولون تزكية منظمة خلق حتى وان اعلنت برائتها من الكثير من الاشياء ستبقى كما هي وتعمل على العنف وهذه التصريحات تحاول ان تزيد من الصراع الداخلي.

مشيرا الى ان كل منظمة لها ان تكون في بلد معين ووفق قانون تلك الدولة والقانون الدولي على ان يحترم اللاجئ قانون تلك الدولة وهو سيكون اما لاجئ سياسي او انساني بشرط ان لايفعل شيئ يخالف تعليمات تلك الدولة ويسيئ لعلاقاتها مع الدولة الاخرى وان منظمة خلق الايرانية دخلت ضمن لائحة الارهاب ورفعو اسمها من هذه القائمة لاسباب سياسية اما المطالبة طبقائهم في مخيمات فهو امر مرفوض والذي يجري الان هو بقاء لحين استقبالهم في دولة اخرى من الناحية الانسانية .


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات