ظافر العاني يستخف بدماء العراقيين ويدافع عن منظمة خلق الأرهابية !!

جدد القيادي في القائمة العراقية، ظافر العاني، دعمه لمنظمة خلق الإرهابية، معتبراً قرار حذفها من لائحة المنظمات الإرهابية بأن ثمرة طبيعية لنضالها ومقاومتها.

وأعتبر العاني وهو على صلة وثيقة بمنظمة خلق ، أن قرار الخارجية الأمريكية بشطب خلق بأنه لم يُبق أي مسوغ للمضايقات التي يتعرضون لها في العراق، على حد زعمه.

وأضاف القيادي في القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي، أن قرار حذف منظمة خلق من الإرهاب هو "إنتصار للعدالة"، مبيناً أن "منظمة خلق قدمت تضحيات من أجل الخروج من لائحة الإرهاب الدولي". معتبراً هذا القرار "بأنه فاتحة عهد جديد في عمل جماعة خلق".

وتمنى العاني أن يكون هذا قرار شطب خلق من الإرهاب سيسهل إعلان ليبرتي كمخيم للاجئين تحت حماية الأمم المتحدة لكي لا يدخل العراق في إشكاليات جديدة".

وكان المترجم الخاص لزعيم منظمة خلق، علي حسين نجاد، قد كشف عن أسماء أبرز السياسيين المتعاونيين مع المنظمة في العراق.

وقال المترجم علي حسين نجاد الذي انشق عن منظمة خلق، أن من أبرز الداعمين والمتعاونين نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك وعدد من أعضاء البرلمان من ائتلاف العراقية والتحالف الكردستاني بينهم ظافر العاني وحيدر الملا وميسون الدملوجي وطه اللهيبي وأحمد العلواني وكريمة داوود وسليم عبد الله الجبوري وحسن خلف الجبوري وأشواق الجاف وندي إبراهيم الجبوري وفائزة العبيدي (من القائمة العراقية)


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات