صحيفة بريطانية: منظمة خلق تمول وتدرب من قبل الموساد الإسرائيلي

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن منظمة خلق الإيرانية الإرهابية تتلقى تمويلاً وسلاحا من قبل عناصر المؤساد الإسرائيلي، مشيرة إلى أن هذه الدعم نتج عنه اغتيال علماء نوويين في إيران.

ولفتت الصحيفة إلى التحقيق الذي أجرته "إن بي سي نيوز" في الولايات المتحدة العام الماضي والذي كشف خلاله اثنين من مسئولي الإدارة الأمريكية أن عمليات الاغتيال العلماء الإيرانيين تقوم بها جماعات من الإيرانيين المُنشقّين “كجماعة مُجاهدي الخلق” الجهادية الذين يتم تمويلهم وتدريبهم وتسليحهم من قِبل الموساد الإسرائيلي، نافين تورّط الولايات المتحدة في هذا الأمر.

وتنقل الصحفي عن محمد لاريجاني – أحد كبار مُساعدي الزعيم الإيراني علي خامنئي- تأكيده على إن "إسرائيل تدعم منظمة مجاهدي الخلق لكونها لا تستطيع الوصول بشكل مُباشر للمجتمع الإيراني"، ونظراً لكون تلك المنظمة إيراينة وجزء من المجتمع الإيراني فيمكن من خلالها الوصول لعدد كبير من الإيرانيين".

وتشير الصحيفة البريطانية إلى ان منظمة خلق قامت بتدعيم صلاتها بسلطات الاحتلال الأمريكي بعد سقوط صدّام حسين، من خلال ارتباطها ببعض المقاولين الأمريكيين الذين عملوا في وقت سابِق بواشنطن، وإن كانت تُنكِر الولايات المتحدة حقيقة أنها كانت تعمل مع تلك الجماعة الإرهابية رغم كون أعضاءها قد تلقّوا تدريبات في نيفادا، وفي أثناء المواجهات بين طهران وواشنطن بشأن البرنامج النووي استقطبت وكالات الاستخبارات الأمريكية هذه الجماعة الإرهابية.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات