صحفي يستلم 12000 دولار من مجاهدي خلق مقابل خطاب مؤيد

کشف مرکز بروبابليکا الامريکي عن فضيحة جديدة نالت الصحافة الامريکية بعد استلام أحد الصحفيين مبلغ قدره 12000 دولار من زمرة مجاهدي خلق الإرهابية مقابل خطاب لصالحها.

افاد مراسل موقع هابيليان الاعلامي ان الصحفي الامريکي کارل برن استين حضر في فبراير الماضي في حفل لزمرة خلق الإرهابية في فندق فالدورف استوريا بمدنية نيويورك و القی خطاب انتقد فيه عدم شطب اسم الزمرة من قائمة الجماعات الإرهابية.

هذا الصحفي الذي يعمل حاليا في صحف مثل فينيتي فير و نيوزويک کشف لمرکز بروبابليکا عن استلام 12000 دولار من الزمرة مقابل خطاب مؤيد لها لبضعة دقائق و لکن أکد علی انه لم يحضر الحفل کداعم أو مؤيد للزمرة الإرهابية.

و کشفت قبل اسابيع الصحف الامريکية ان الصحفي کلارنس بيج من صحيفة شيکاغو تريبيون استلم 20000 دولار مقابل 3 دقائق و بعد ذلك تم توبيخه من قبل مسؤولي الصحيفة.

و اعلن رئيس تحرير شيکاغو تريبيون في وقت سابق ان بيج سيرجع المبلغ الذي استلمه في حفل زمرة خلق إلی تلك الجماعة.

هذه ليست أول مرة تستلم شخصيات امريکية اموالا من زمرة خلق الامريکية حيث اعلنت وزارة الخزينة الامريکية انها ستحقق مع عدد من السياسيين الکبار المتورطين بتلقي الاموال الهائلة من الزمرة مقابل اعلان دعمهم لها من خلال تصريحات اعلانية أو القاء کلمات في المناسبات و الحفلات و من ابرز هذه الوجوه رودي جوليان العمدة الاسبق لمدينة نيويورک.

الولايات المتحدة الامريکية ادرجت زمرة مجاهدي خلق في قائمة الجماعات الإرهابية منذ عام 1997 و مازالت تعتبرها جماعة محظورة.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات