زیارة قائد الثورة الی منزل العمید الشهید همداني

 

قام ایة الله الخامنئي قائد الثورة الاسلامية الاحد مساء بزیارة منزل العمید الشهید حسین همداني لتقدیم التهنئة والتبریک باستشهاد العمید همداني والعزاء والمواساة بفقدان الشهید وعبر عن اسفه وحزنه لخسارة قائد عظیم في الحرس الثوري .

افاد مراسل موقع هابیلیان (عوائل شهداء الارهاب ) ان القائد ایة الله الخامنئي اشار الی بطولة واخلاص العمید الشهید في ساحات القتال الذي سطر بطولته العظیمة والتي هي حلم قدیم لکل المجاهدین وختم حیاته بالشهادة فائلا: ترک الله تعالی باب الشهادة لعباده المخلصین مفتوحا ومن المحزن والمؤسف أن تکون نهایة المجاهدین واشخاص لهم قدوة عظیمة مثل الشهید همداني في طریق غیر الشهادة .

واعتبر قائد الثورة أن تشییع الشهید همداني المهیب والحار في طهران وتشییعه في همدان الذي لیس له مثیل نوع من المکافأة والتقدیر الالهي

لامانة ووفاء واخلاص هذا الشهید العظیم واضاف قائلا: هذا الحضور العظیم والمبهج کان سببه هیبة واخلاص وتفاني الشهید وفي الواقع یعتبر بالنسبة لاهالي همدان هدیة وهبة وفرصة الهیة حتی یظهروا مشاعرهم الثوریة وشوقهم للشهادة .

کما قام بتجلیل وتقدیر عائلة الشهید همداني وزوجته وشکرهم علی صبرهم وتجلدهم واشار الی مناصفة اهل الشهداء لاجر وثواب الشهداء قائلا: ادامة مسیرة الشهادة هذا الطریق النقي والخالص الباعث علی زیادة النعم العظیمة في المجتمع مرتبط بصبر وشکر اسر الشهداء واسال الله تعالی أن یحشر هذا الشهید العظیم مع النبي الاکرم (ص) واهله الطاهرین وان تنال اسرة هذا الشهید البرکة والخیر واللطف من الله عز وجل.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات