زيباري يؤكد أن ملف زمرة المنافقين الارهابية سيحسم نهاية العام الحالي

أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، الاثنين، أن ملف زمرة المنافقين الارهابية سيحسم نهاية العام الحالي، بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة.

وقال هوشيار زيباري خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الإيراني علي اكبر صالحي ببغداد، إن "موقف الحكومة العراقية معلن من زمرة المنافقين وابلغنا به بغلق معسكر العراق الجديد /اشرف سابقا/ نهاية العام الحالي"، مبينا أن "العراق خاطب الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضية العليم لشؤون اللاجئين والاتحاد الأوربي بمراسلات لتوكيد عزم الحكومة في هذا الشأن".

وأضاف زيباري أن "الحكومة مصممة في انجاز هذه المهمة وبمراعاة التزاماتها الإنسانية"، مشيرا إلى أنه "ليس هناك أي حكومة تقبل أن تبقى جهة أو منظمة بالضد من إرادتها وقوانينها وسيادتها وتعتبر هذه القطعة من الأرض هي ارض محررة ومقدسة".

وأشار زيباري إلى أنه "بحث مع وزير الخارجية الإيراني مسألة امن الحدود خاصة موضوع زمرة بيجاك العمليات الارهابية التي قامت بها عبر الحدود وانتهاكها للكثير من القواعد"، مؤكدا أن "هناك تعاونا جيدا بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان لمنع هذه التجاوزات والتهديدات والهجمات الإرهابية على الجمهورية الإسلامية الايرانية كون الدستور العراقي يمنع ويرفض هكذا عمليات وتواجد".


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات