زمرة مجاهدي خلق تقوم بتحریف آيات من القرآن الکريم

کشف أحد المنشقين عن زمرة مجاهدي خلق الإرهابية في مذکراته عن معسکر اشرف قضية تحريف و خلق آيات جديدة للمصحف الشريف بهدف خداع اعضاء هذه الزمرة المنحرفة.

افاد موقع هابيليان الاخباري ان هذا العضو المنفصل اعرب عن ذکرياته المدهشة خلال ايام حضوره في منظمة مجاهدي خلق و قال : "لقد ذهبت للعمل إلی دبي ، و تعرفت هناک علی موالين لهذه الزمرة و قدموا لي وعود للعيش في ألمانيا و أخذوني إلی العراق للإجراءات الروتينية و تعليم اللغة الالمانية.

أضاف هذا العضو السابق : بعد وصولي إلى هذا البلد ، أخذوني لتلقي التدريب العسكري قلت لهم اننا لم نتفق علی هذا مسبقاً و لکن احتجاجي علی الموضوع لم يجدي نفعا، لم يصغوا إلی اعتراضي و اجابوني :

إذا كنت لا ترغب في البقاء هنا سنسلمک بعد عامين إلی الحكومة البعثية و هم يعرفون ماذا يفعلون بک ، سیتم نقلک إلی سجونهم الخاصة.

هذا المنشق عن الزمرة تابع کلامه قائلا : ندمت علی فعلی آنذاک و لکن اضطررت للبقاء هناک و تحدث معي اشخاص مختلفين لمدة ستة اشهر و حاولوا تغيير موقفي بطرق متعددة و انا لم اوافق و قلت لهم : اما ان تفرجوا عني أو تقتلوني.

هذا النزيل السابق في معسکر اشرف اضاف : بعد التعذيبات و الأذی و قرارهم بإرسالي إلی سجن ابوغريب اقتنعت جبرا بالبقاء في جيش مجاهدي خلق المزيف.

هذا العضو اشار إلی عدم ثقة المنظمة بأعضائها خلال حرب 2003 و قال : وضعت المنظمة جميع الاعضاء الذين ارادوا العودة سابقا ً إلی ايران تحت المراقبة الخاصة حتی لا يقوموا بعمليات ضدها أو يفکروا بالهروب.

و فيما يخص بتحريف ايات القرآن الکريم قال : في يوم ما تحدث مجاهدي خلق عن موضوع ما و لإثبات کلامهم ادعوا انه نص آيات المصحف الشريف و انهم یعملوا بالقرآن. راجعت القرآن مع أحد الاعضاء و کلما بحثنا فيه لم نجد تلک الآيات ثم ذهبنا إلی المسؤولين بالمصحف و طلبنا منهم اظهار تلک الآيات و لکن بالنظر إلی کذب کلامهم، امتنعوا عن اظهار تلک الآيات و قالوا لنا سنعرضها عليکم لاحقا ً.

اما منذ اليوم التالي باشروا بجمع کل المصاحف من الثکنات و الاماکن الأخری لئلا نبادر إلی قرائة المصحف.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات