زعيم التيار الصدري يصدر فتوی ضد جماعة مجاهدي خلق الإرهابية

اصدر زعيم التيار الصدري فتوی اعتبر فیه عناصر زمرة مجاهدي خلق الإرهابية ضالون مضلون.

الفتوی جاء نتيجة استفتاء وجهه عدد من ابناء الجالية العراقية المقيمون في السويد استفسروا رأي السيد مقتدی الصدر حول نصرة جماعة مجاهدي الاجرامية.

المستفتين کشفوا عن قيام هذه الزمرة بدفع اجور و وجبات الطعام و السکن لبعض المتظاهرين في السويد حتی يشارکوا في مظاهرة لصالح الجماعة الإرهابية و فی رده علی الاستفتاء کتب سماحة السيد مقتدی الصدر:

بسمه تعالی

کلا اکيدا ... هم ضالون مضلون عملاء للغرب و الاحتلال و اخراجهم مع الاسف مبني علی اتفاقيات سياسية، و لکن لا مکان لهم بيننا ما داموا يعلنون العداء للشعب العراقي و للإسلام و للسلام.

يذکر ان زمرة مجاهدي خلق الإرهابية تقطن في العراق منذ عهد الرئيس العراقي السابق عام 1986 و شارکت في الحرب ضد ايران و ساندت النظام البائد في قمع الشعب الکردي و ثوار الانتفاضة الشعبانية عام 1991 و حتی الآن متواجدة في الاراضي العراقية بإحتلالها 25 کلم من اراضي ديالي و معسکر اشرف التابع لعشائر العزة العراقية.



ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات