روحاني يدين اعتداء الحلة الهمجي ويدعو بغداد للتعامل بحزم مع السفاحين

اعلن الرئيس حسن روحاني استعداد الحكومة الايرانية للتعاون في معالجة الجرحى الذين سقطوا خلال الهجوم البربري على زوار ابي عبد الله الحسين (سلام الله عليه) ودعا الحكومة العراقية الى التعامل بحزم وشدة مع الارهابيين القاسية قلوبهم. اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان العمل الارهابي الاليم في منطقة الحلة العراقية والذي استهدف زوار الامام الحسين (سلام الله عليه)، قد أدمى قلوب جميع المسلمين، واعتبره عملاً همجياً ودليلاً على عمق ومدى عجز السفاحين.

ودعا روحاني الحكومة العراقية في رسالة نشرت اليوم الجمعة، الى تعامل اكثر حزم مع المتورطين القاسية قلوبهم في مثل هذه الاعمال غير الانسانية، معلناً استعداد الحكومة الايرانية للتعاون في معالجة الجرحى الذين سقطوا خلال هذا الحادث الاليم. واكد الرئيس روحاني، ان ايران لا تزال عازمة ومصممة على الكفاح الشامل ضد الارهابيين والمتطرفين مؤكداً ان الشعب العراقيَ سيشهد قريباً النصر النهائي في مكافحة الجماعات الارهابية وحماتها في ظل مزيد من الوحدة والتماسك.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات