رشاوی منافقي خلق السخية في جيب أحد الساسة الأمريکان

 

تحدثت هذه القناة‌ عن « هاورد دين » الرئيس السابق للجنة ‌الوطنية‌ للحزب الديمقراطي الأمريکي علی أنه حاليا من أشهر الأشخاص الذين يشارکون في اجتماعات منافقي خلق والذين يلقون کلمات تدعمهم ، وأشارت القناة إلی أن منافقي خلق عبارة‌ عن جماعة عسکرية إرهابية‌ غريبة ومثيرة‌ للجدل، وأنها تقوم الآن باتصالات کثيرة في حکومة ‌أوباما لتصل إلی حذف اسمها من قائمة‌ الجماعات الإرهابية .

نقلت شبکة‌ فاکس نيوز للأنباء خبرا عن تلقي أحد الساسة ا‌لأمريکيين الکبار مبالغ نقدية‌ من منظمة‌

إرهابية معارضة‌ لإيران لتکشف بذلک الستار عن العلاقة ‌السرية بين ذلک السياسي وزمرة منافقي خلق .

وقد تحدثت هذه القناة‌ عن « هاورد دين » الرئيس السابق للجنة ‌الوطنية‌ للحزب الديمقراطي الأمريکي علی أنه حاليا من أشهر الأشخاص الذين يشارکون في اجتماعات منافقي خلق والذين يلقون کلمات تدعمهم ، وأشارت القناة إلی أن منافقي خلق عبارة‌ عن جماعة عسکرية إرهابية‌ غريبة ومثيرة‌ للجدل، وأنها تقوم الآن باتصالات کثيرة في حکومة ‌أوباما لتصل إلی حذف اسمها من قائمة‌ الجماعات الإرهابية .

لقد تلقی هاورد دين وکذا الکثير من رجال السياسة المشهورون في أمريکا مبالغ نقدية‌ ضخمة من هذه الجماعة ليقوموا بالمقابل بالضغط علی إدارة أوباما من أجل إخراج زمرة منافقي خلق من قائمة الإرهاب ، وکذلک مقابل مشارکة هؤلاء السياسين في التجمعات التي تقيمها الجماعة‌.

وأشارت فاکس نيوز في نهاية تقريرها أن هاورد دين نفسه قد اعترف بتلقي المال من أجل المشارکة في تلک التجمعات ولکنه لم يکشف عن مقدار تلک المبالغ .

تجدر الإشارة‌ إلی أن هاورد دين هو من قادة الحزب الديمقراطي الأمريکي والحاکم السابق لولاية فرمونت والذي کان مرشحا أيضا للرئاسة الأمريکية فی العام 2004.


ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
سيصل رأيک إلی مدير الموقع
  • لا توجد تعليقات